الإكتئاب ,, يا أنا ,,, يا أنت


الاكتئاب

الموضوع طويل ,, اللي مو مهتم بالتفاصيل لا يقراه ,,انا كتبته لمساعدة اللي يبون يساعدون نفسهم.. وليس للمتعة فقط او للإطلاع .



   ما راح اتكلم عن أعراضه أو مسبباته اللي متداولة ومعروفة بالنت .. راح اتكلم عن تجربتي وظروفي بشكل دقيق ، وللأسف ممكن يكون عشوائي .. لاني بحاول أكتب بعفوية ومن قلب عشان يوصل لقلب أي شخص مصاب بالاكتئاب " عافاكم الله " .

    أنا أحب الحياة كتييير ، وأحب المرح ، وأحب الحرية وإيجابية جداً جداً جدددددداً ، لذلك فكرة إصابتي بالاكتئاب محد يصدقها من اللي حولي , أنا بنفسي ما صدقتها إلا لمن رحت أحكي لدكتور بتويتر (د.عبدالرحمن الجوهرجي    @drjoharji)  الله يجزاه الجنه اني ابغى اتبرع بالدم عشان يروح الخمول وتتحسن نفسيتي فسألني من ايش تعانين؟؟؟ حكيت له ،قال: تدرسي طب وما طرأ ببالك انو هذي أعراض الاكتئاب؟؟؟

    وقتها استغربت , انااااا؟؟؟ و إكتئاب؟؟؟ تعمقت بالتفكير ورحت أقرأ عن الاكتئاب ....وانصدمت أنو الاكتئاب عندي ارتفع من الحالة البسيطه للحالة المتوسطة , واقترح علي الدكتور عبدالرحمن إني اراجع طبيب نفسي .

   لا أخفي عليكم إن الفكرة  ما عجبتني ، مو لأني مو مقتنعه.. بالعكس انا مثقفة وواعية بأهمية العلاج وأهمية الطبيب النفسي , لكن العائق عندي كان :كييييييف افاتح أهلي بالموضوع؟؟     كيف أقنعهم ؟؟؟   خصوصاً إن محد من أهلي حس لأني 24 ساعه بغرفتي يتوقعون إني أكرف وأدرس ، ما يدرون إن بنتهم شبه جثه هامده على السرير يعتصرها الألم واللامبالاة .ولمن أكون برا غرفتي فأنا بارعة بالإبتسامة والضحك والمرح لكن ما اقدر أتعدى ربع ساعه حتى أرجع لزنزانتي "غرفتي" اللي كانت موحشة جداً بس كانت ملاذي الوحيد الهادئ.

   راح ابدأ الان احكيكم عني وعن التفاصيل اللي كنت أعيشها .... بعدين نحكي عن كيف تعالجت ,,  



بنت عاديه أحب الحياة أحب الصداقات واجتماعية درجة أولى ,لكن كتومه وما أحب أفضفض أو أعبر وأتجاهل أي مشاعر سلبية أحسها.

       بثاني سنه بالكلية صاحبت شلة بنات كانوا كتلة من الطاقات السلبية - ليسوا وحدهم فأغلب المجمتع الجامعي كذا-، سواء كانوا متعمدين لبث هالسلبية او من غير عمد , ,, ما أنكر إني كنت اقول أنا إيجابية وقوية ومحد يأثر فيني ،  أنا احبهم ..بس ما راح اسمح لهالتأثير يقرب مني........ "غلط غلط غلط ، راح نحكي عن هالموضوع وقت العلاج"

طبعاً تعليقاتهم المستمرة هم وغيرهم على نحفي وجسمي كنت أصبح وأمسي فيها ، فبدأ التأثير اللي بديت أتضايق من جسمي بعد ما كنت أحبه  (للتنوية : جسمي كان جميل ورشيق وهم اللي كانوا من أصحاب الأوزان الزائدة.. والله أعلم هل كانت غيرة ،أو مجرد لا تعجبهم الأجسام الممشوقة)

لكن بسبب تدني الحالة النفسية, تبدأ بالتدريج تنخفض مشاعر الثقة مهما كنت لا تتوقع ذلك ,

ما كنت اتوقع إن ثقتي انهزت ابداً.. وهنا تكمن مشكلة الاكتئاب إنك تطلع أسباب لحالاتك لكن ما تطالع جواتك ,,

    بديت أزيد وزني بطريقة غير صحية ومضرة.. صرت كل يوم آكل برقر وشبسات ومقالي لين اقعد بحالة يرثى لها من التخمه وما اقدر انسدح لأني ممكن استفرغ من كثر اللي أكلته ,كنت آكل فوق طاقتي وأنا أبكي لأني أبي يصير جسمي أحلى وبكذا راح أكون جميلة.

    ولمن زدت 4 كيلو كان تعليق وحده من البنات : زدتي ولا نقصتي راح يبقى جسمك بشع !!!!!!!

 هنا شوي صحصحت!!! واستوعبت ان الموضوع غيرة شخصية وتركت فكرة زيادة الوزن ،  لكن برضو في شعور سلبي تجاه جسمي.

   مثال: معدلي بدأ ينخفض ودرجاتي بدأت تزيد سوء, ما قلت لنفسي: انتي ما تدرسين،، لا انا شايفه اني احاول ادرس،  بس اصلا المناهج صعبه، المناهج دسمه،  أنا ادرس طب وهذي صعوبته اللي يحكون عنها  " لاحظوا إني رميت كل شي على المناهج وليس على عدم إجتهادي "

لأني فعلاً كنت أقضي يومي كله تحت فراشي وماسكة بجوالي، او نايمة، شلون أجيب درجات ؟؟

لكن مصره إني مو غلطانة. الكلية غلط، والمناهج غلط، والدكاترة غلطانين، ومتقصدين يسوون فيني كذا انا مظلومة !!!

أبدا هنا بتوضيح لعب دور الضحية والدراما كوين حتى بينك وبين نفسك !!!

دور الضحية يخليك تبتعد شوي شوي عن نفسك وعن ذاتك ,, صرت بعيدة عن ذاتي وفي كل شيء ألقي اللوم على المحيط الخارجي . ممكن أقول انا ما جبت درجة زينه لأن اهلي ما خلوني أروح لصاحبتي لذلك نفسيتي صارت مو كويسة  وبكذا ما قدرت ادرس!  عجييييب؟؟

دور الضحية يخلي شعورك سلبي تجاه كل شي ,, وتربطين اشياء غبيه ببعض تزيد حالتك سوء . والله شعري يتساقط لأني ما قدرت أشتري الفيتامينات الفلانية، لأن بابا ما حط لي فلوس بالفيزا ، وأبدا أحس انو بابا مقصر !! وانا مسكينه ما عندي فلوس!! ومو حلوه لان شعري يتساقط !! وايش كمان ؟؟   ...ويلا تبدأ الاشياء تتحفز بمخك، وكلها مالها اي حقيقة أو مصداقية ...كلها خرافات بمخك تزيد الأمر سوء.والحقيقة إن شهيتي مغلقة وما أكل ف شيء طبيعي شعري يتساقط ,,

   حكاية النظافة الشخصية جداً جداً صارت سيئة راح أتكلم بتفاصيل حقيقية وأبداً ماراح أخجل منها لأنها فترة مرض وتصرفات غير إرادية .

      بعد ما كنت اتنقع بدورة المياه بالساعات صرت ما أتحمم الا مره وحده بالأسبوع أو مرتين، وكأني مجبورة يعني سريع سريع ولو طولت تحت الموية أنهار بالبكى  ليش؟ وكيف ؟ والسبب الله أعلم .

(من خلال قرائتي بعدين بمرحلة العلاج وبعد العلاج استنتجت انو ممكن السبب يعود لخروجي من "منطقة الراحه" وبالاكتئاب تكون جدا جدا صغيرة وضيقه فكانت منطقة راحتي  فقط بغرفتي وخصوصاً على سريري بعيد عن اي انشطة حتى لو كان مجرد تحميم )

كنت ممكن الصباح قبل الدوام أشوف انو ريحتي مو كويسه، وامسح جسمي بمناديل معطر واحط مزيل عرق وخلاص... اهم شي محد يتضايق.. بس أنا عادي بالطقاق أكون خايسه .!!

أي اهتمامات بالبشره بالشعر بالجسم صفر صفر صفر . ممكن اهتم قبل مناسبه فقط عشان يقولون الناس وااو،، بس لنفسي ولا شي ولا شي!!!!

عادي اشوف شعر جسمي زايد او بشرتي غير نضرة عادي اشوف شعري يتساقط عادي وجهي لونه أصفر وباهت كل شي عندي مافي شي يفرق معي أبدا!!



              اتكلم دحينا عن الناس اللي حولي...

    أحس كلهم سيئين، كلهم مو كويسين، حتى أهلي .حتى أخواني اللي مو ساكنين معنا أحس إتجاههم بالبغض، وكأنهم سبب اللي انا فيه ,كل الناس اللي حولي متخلفين.. بس أنا الصح ،وفيه عالم وردي بعيد عني بعيييد وما أقدر أعيشه ..عشان كذا انا مكتئبة وحزينة وسيئة ومحروومة.

    كمان صرت أكره اي خروج من المنزل، وأحس اي خروج غبي ،  لانو ماراح اروح الأماكن اللي انا ابغاها، او بروح مع أهلي اللي اشوفهم ما يفهموني ولا يعرفون مشاعري ولا يحققون رغباتي "هذي الأوهام اللي تقتل روحك على البطيء"



    في بداية الموضوع أبدا ما كانت ملفته للإنتباه،  يعني كنت أكااااااابر، وأحس انو كل شيء طبيعي لأنو عايشه بمجتمع "متخلف" وهذا مو مكاني ،وانخلقت بوقت ومكان غلط ما يناسبني، وان هذي ردة فعل طبيعية  و و و,،، لين بدأ يزيد الموضوع عن حده وصرت اتلذذ بأذى نفسي !!!

    يعني صار شعور الضحية يزيد عندي، انبسط اذا مرضت كأني ابغى إهتمام واذا جاء الاهتمام ارفضه !!!  لأني أبغى اضل في حالة الضحية.

   كنت ممكن اتحمم وانام تحت المكيف بدون ما أنشف شعري وجسمي.. عشان أمرض طبعاً!!   كل هالتصرفات غير إرادية، وقتها ما كنت ادري إني اسوي كذا عشان امرض ابدا ما كنت حاسه ,كنت أعمل كذا لأني أحس براحه وانا أنام وجسمي وشعري غرقانين .بدون ما اعرف الغرض من ورا هالتصرف لأني بعيدة كل البعد عن ذاتي وعن اللي جواتي.



   المهم زي ما قلت لكم... نبهني د.عبدالرحمن عن العلاج ,فقررت إني أروح بدون علم أهلي وفعلاً كنت اخرج من الكلية وأروح لطبيب نفسي .أول شي دخلت عند طبيب علاجي صرف لي حبوب " لا احد يسألني أيش اسمها " ..المهم بعدين حولني لدكتورة علاج سلوكي ,, اللي تفضفضين لها وتناقشك وتساعدك بتحسين حالتك بتغيير سلوكك ,, اخذت معها تقريبا 6 جلسات . والوضع كان غالي بالنسبه لي لأن أهلي ما يعرفون، فجالسه استخدم مصروفي الشخصي والجلسة اللي بنص ساعه رسومها 200 ريال !!!

     المهم خلال اول شهر قدرت أوقف على رجولي وقدرت افتح عيوني ,وقدرت اساعد نفسي بشكل أسرع من الجلسات لكن كان تحدي جداً جداً صعب , بس مو مستحيل والدليل إني الأن أكتب لكم هالمدونة بكل سعادة .

انا هنا ما انصح أبداً بترك العلاج!! لكن أنصح بعدم الاعتماد الكلي على الدكاتره وبس.. لاتنتظر موعد الجلسه هو اللي يحسنك.. لا, بين كل جلسه وجلسه أنت اشتغل على حالك، لان بدون مساعدة نفسك العلاج والإستماع للدكتور ماراح يفيدك,, ولو فادتك بتستهلك ميزانيتك وعمرك لأنك راح تحتاج فتره يمكن سنه واكثر .. انا الحمدلله خلال 3 شهور كنت تخلصت من 85% من الاكتئاب وبعد 3شهور اخرى حققت هدفي إني أرجع افضل من قبل الاكتئاب ..

   وبهذا الموضوع هدفي أذكر لكم أكثر الأشياء اللي ساعدتني ومصادرها أما من دكتوري او دكتورتي، او الكتب ،او النت، او قراءتي لبعض الأخصّائين .

   طبعاً راح الخّص المشاكل اللي كنت أعاني منها :

( عدم ثقه – عدم استحقاق – دور الضحية – كبت المشاعر – أكون أو لا أكون "الرغبه بالمثالية او ولا شي" – إهمال النظافة – أصدقاء السوء – الكبرياء – ادمان السوشل ميديا – الكسل والخمول -فقدان الشهية- النظرة السوداوية)



أول حلول العلاج هو:

(((((((((( الإعتراااااااااااااااااااااااااااااااف ))))))))

  إذا عرفت،  وإعترفت لنفسك إنك مصاب بالاكتئاب، بكذا حطيت رجلك بأول مراحل العلاج ,, بعدين تجي الجرأة وانك تروح للطبيب المناسب وتبدأ جلسات .. فكرة "انو الاطباء والأدويه إدمان" خطأ في خطأ... انا اخذت العلاج وتركته بالتدريج ووضعي زي الحصان ,,

ماراح اتكلم عن الأشياء اللي عند الطبيب ،  راح أكلمكم عن الأشياء اللي أنتوا تقدروا تساعدوا نفسكم فيها . وانا اخذت مشاكلي وحده وحده،، وبديت اعالجهم بطريقة "حبة حبة" ..

1 – اصدقاء السوء : أول عامل يساعدك تتحسن هو (الإبتعاد عنهم ) ...انت بمرحلة ضعف ماراح تقدر تقاوم سلبيتهم وتأثيرهم عليك , دور أصدقاء جيدين يساعدونك  أو اصدقاء جدد ما يعرفون عنك الا كل شي جديد.. وتصير تحاول تغير من نفسك امامهم، يعني يكون حافز إنك تكتسب شي جديد وتنجبر تسويه لانك علمتهم فيه.. مثلا: تقلهم (أنا أعمل رياضه) تصير تعمل رياضه عشان خلاص انت قلت انك رياضي , او (أنا احب اقرأ كتب) خلاص تجبر نفسك تقرأ لو صفحه وحدة، عشان تثبت لنفسك ولهم انك صادق.   -بالبدايه لازم تمثل على نفسك - عااادي اذا كان التمثيل والوهم يعالجك فأهلاً به .



2- كبت المشاعر : يا اما: تختار صديق تثق انه بيتحملك وتفضفض له كل شوي كل ما رغبت تفضفض عن حالتك،، , او : ممكن تعمل زيي،، اني افضفض على ورقه وقلم. وطبعاً مسموح وقت الفضفضه بالسب، والشتم، واللعن، وكل ما يخطر ببالك من أشياء سلبيه وشينه عن نفسك أو عن الاخرين أو الظروف ...ستنهار وتبكي وانت تكتب، وبتشخبط وبتقطع الورق، طبييييييعييي... ولا توقف كتابه الا اذا خلاص مخك معد يستوعب او يفكر بأي شي.   بعدها اذا تقدر تحرق هالورق وتحس انك تخلصت من كل المشاعر اللي بهالورق أو قطعها ونتفها قطع صغييرة ..بعدها غسل وجهك وتوضى عشان تطفي الغضب.. وصلي لك ركعتين واحمد الله اللي ساعدك بأنك تفرّغ .



3- أكون أو لا أكون والبحث عن المثالية : بديت اناقش نفسي كل يوم بهالخصوص، انو مو لازم تكوني {أفضل وحده بالعالم} . وهالشي طبيعي، لازم ما تقارني نفسك مع الأخرين، وصرت اثقف نفسي بهالخصوص ،وأقرأ وأحاول كل ما جاني شعور المقارنه أحوله إلى مقارنة نفسي بنفسي... فاكتشفت إني كنت أفضل وصرت أسوأ، فقررت إني أرجع لنفسي الأولى وبعدين أصير أفضل من نفسي سابقاً .



طبعاً السوشل ميديا من أسباب زيادة وضع المقارنة ،وعدم رضا الشخص على نفسه لذلك حتكون هي الخطوة القادمة .

4- إدمان السوشل ميديا : كان عندي برنامج يحسب عدد ساعات قعدتي على الجوال وكانت من 14 الى 16 ساعه !!!!    مستوعبين ؟؟ يعني من أصحى الى أن انام والجوال بيدي ,, فقررت اول شي حذف جميع التافهين والسلبيين سواء من مشاهير او أصحاب السناب "كنت اتابع فوق 80 شخص صاروا 17 اظن"     ,    انستقرام تركته ,   وخفضت قعدتي على الجوال الى 7 ساعات ..-صحيح انها كثير- بس تعتبر 50% تحسن ، وكان شي إجباري بعد 7 ساعات اترك الجوال واخبيه، ولا انكر إني كنت أبكي من الحرمان من الجوال. احس بشعور المدمنين..."نفس تبع المخدرات" أحس حكه بجسمي ، احس بخنقه ، ومافي شي اسويه،  بس كنت اجبر نفسي..ولحظات اذا ما التزمت اعاقب نفسي اخلي ماما تخبي جوالي،  وللاسف من قوة الادمان كان ممكن اتهاوش مع ماما عشان ترجعه بس الله يسعدها كانت عارفه وضعي ومتحمله .



(( معلومة:  كل ما تراه بالسوشل ميديا عن الاشخاص ليس واقعهم واكبر دليل حسابي ,, لا اضع فيه ولا اكتب فيه الا الشي والجانب الحلو من حياتي ,, ممكن اكون متضايقه واكتب تغريدة حلوة ,, الناس اذكياء ويحطوا الجانب الحلو من حياتهم لانهم يعاملون متابعينهم زي ضيوفهم ,, لمن يجي الضيف عندكم مو تحطونهم بالمجلس النظيف المرتب المبخر ؟؟ هل بتروح توريه غرفة الغسيل اللي فيها ملابس وسخانه ؟؟ لذلك لا تقول الناس حياتهم وردية وانا لا ,, افتكر مرا بسنابي السابق صورت شموع  ماخذتها من ماما بدون استاذان وبعدها جت ماما تهاوشني اني ليش اخذت اغراضها ,, هل احد عرف ان ماما هاوشتني وزعلت مني؟؟ هل يعرفون اصلا ان الشموع مو حقتي .؟؟ هههههههه لا .. بس شافوا اني قاعدة ب جو جميل ورومنسي وهذا هو اختصار لوضع السوشل ميديا ))





5- إهمال النظافة : في شي يمكن مو الكل يعرفه:  لكن النظافه تزيد الثقة بالنفس،  فـ بكذا نكون نحل مشكلتين ....حطيت بجدولي اليومي انو لازم اتحمم شي اجباري لو دقيقة وحده فقط، لو بدون صابون وشامبو المهم لازم ادخل تحت المويه .. وكل أسبوع اعبي البانيو بمويه وملح -عشان الملح الحجري"ملح البحر موجود بكل البقالات ب8 ريال " - يسحب الطاقه السلبيه  ,بس قريت قبل فتره انو الافضل 7 ايام متتاليه ينقع الشخص نفسه بمويه وملح وراح تتحسن نفسيته كثير حاليا بعد الشفاء اطبقها كل شهر اخذ 7 ايام اتحمم بمويه وملح وكل ويكند برضو .

   ولمن بديت اتقبل موضوع الشاور بديت اخلي كل اسبوع مرا او مرتين اعمل تقشير لجسمي وخلطه لشعري،، ما تصدقون كيف كانت ثقيله على قلبي بس النتايج صرت احس باحساس حلو صرت احس بثقه وبسعادة .

 6- الكسل والخمول :

    أ-  بعد ما رحت أحلل فيتامينات طلع عندي نقص بفيتامين  د  ، وهالشي قريت عنه انو من مسببات الاكتئاب ،وفي دكتور قال: لا،مالهم علاقه ....فالله اعلم .. لكن اخذت كورس فيتامين د لمده 3 شهور،  عبارة عن قارورة صغيرة قطرات كل يوم جمعه أحط القاروره بعصير واشربها بسرعه ." العلاج سهل تأخذه مره وحدره بلاسبوع ورخيص جدا الكمية حقت ال3 شهور سعرها 100 ريال "

    ب- صار شي اجباري كل يوم لازم امشي، اطلع من البيت اشم هواء وامشي لو عشر دقايق , واذا مرا ما أبي اطلع او تاخر الوقت وانا رافضه اطلع مو مشكله صرت امشي على السير ... لانو الحركة بركة والرياضه ترفع هرمون السعادة .

  شوي شوي بدت تزيد من 10 دقايق لـ 20 دقيقه ،وبعدين بديت العب نط حبل، وبديت اعمل رياضة مقاومة ،وصارت تجلب لي السعادة وتغير مزاجي بطريقة مو طبيعية ، تكون متعبة الرياضة بالبداية  بس مجرد ما اخلص ابد ابتسم واضحك. ,ويتحس شكل الجسم ف بكذا نكون برضو زدنا الثقه ..



7- عدم الاستحقاق : هذا شعور اذا ما بدأ من البيت ؛ فيبدأ من المدرسة ...لمن تترسخ براس الشخص .. مين انت؟ مين انت عشان تعمل كذا ؟ مين انت حتى تحلم بكدا؟ خلك على قدك ؟

طبعاً من مظاهر عدم الاستحقاق: تخلي الملابس الحلوه للضيوف .. لا ابداً... طلع ملابسك الحلوة والبسها ..

مثلا تلبس بجايمك معفطه تحت بند "مافي احد غيري ولا بس اهلي"!! عادي انت تستحق انك تشوف نفسك مرتب ..تستحق تمشط شعرك تستاهل تتعطر ,, كنت أخبي عطوري الحلوة وما اتعطر الا بالعزايم فترة الاكتئاب..... وبعدين قررت انو اول ما أصحى أغير لبسي بدل البجامة . لبس حلو او بجامة غير حقت النوم عشان يتجدد نشاطي،، اكوي لبسي واتعطر ، أحط مناكير عشان نفسي وامشط شعري وارتبه لنفسي. ( فتره الاكتئاب ما كنت امشط شعري لين يتعقد وينعدم ).



8- فقدان الشهية : كان ممكن يمر يومين بس أشرب موية او وجبه وحده ,,

حطيت نظام اول اسبوع لازم كل يوم وجبة ، وطبعاً ماما ساعدتني بأنها توفر لي هالوجبة لأن كان صعب علي ابحث عن أكل او أطبخ وانا اصلا مالي نفس ,,

ثاني اسبوع صارت وجبة وسناك وشوي شوي وتحسنت ,, ونصيحة الاكل الصحي يعدل المزاج ابعدوا عن المقالي والسكريات ,, كثّروا من العصيرات الطازجة والسلطات هذي كثير تجيب السعادة .



9- النظرة السوداوية : بسبب الطاقات السلبية اللي نعاني منها من الاقارب والاصحاب والسوشل ميديا لذلك حاول تبتعد عنها وتبني حاجز نفسي بدايه مرحلة العلاج ابتعدت عنهم بشكل كاااامل لكن لمن صرت بعافيتي صرت اصل الرحم واسال عن هلاصدقاء لكن بطريقة سطحية بحيث ما تأثر علي . بالسوشل ميديا ابتعدت عن الحسابات الدراميه واللي تكتب اشياء حزينه واشياء تكسر القلوب والخواطر صرت اتابع يا اشياء جميلة او علمية وناس استفيد منهم شكرا ماني محتاجه كلام محزن ودراما ؟؟؟تراها تزيد احزانكم وغمكم بدون ما تحسون لا تقول بس نقرأ لا تأثر .



نصائح عشوائية:

# دايم تكلم مع نفسك بأسلوب " قل خيراً أو أصمت " و " الكلمة الطيبة صدقة" لأنو أنت اهم شخص تحكي لنفسك وتعاملها بحنية وما تقسى عليها#



1- توقف عن سماع الأغاني الحزينة والكئيبة ..لأنها تخلي العقل اللاواعي يستوعب ويعيش معاناة خياليه مالها وجود، وتحس بحزن وقهر وجروح لشي مجهول .. اسمع الاغاني اللي كلها مرح وفرفشه . في مقطع باليوتيوب اسمه (تأثير سماع الأغاني ل وليد عقيلي او د أحمد عمارة ).. اتمنى تستفيدون منه

2-لازم يكون لك ورد من القران لو فقط صفحه وحده .

3-لازم تشغل نفسك باي هواية. مو شرط هوايه كبيرة و وااو.. عادي لو بس تلوين، او رقص، او تلعب سودوكو , طبخ، اي شي المهم لازم  كل يوم تسوي نشاط بسيط .

4- حط وقت لازم تقعد فيه مع اهلك لو 10 دقايق، حتى لو ما تحب كلامهم ،حتى لو ينتقدونك لو كلامهم كله نصايح .

5- لا تكبت جواتك اللي يضايقك.. قول يضايقني، واذا ما تقدر تقول؛ تفرغ على الورق -زي ما اتفقنا- كل الاشياء اللي تضايقك .

6-اذا تقدر جيب حيوان تعتني فيه-خصوصاً القطط - لأن تبني الحيوانات يجلب السعادة ويشيل الاكتئاب (لكن تتأكد انك قد المسوؤلية ..لانو حيكون امانه عندك ومسؤول عنها أمام الله ).

7-اهتمام بنباتات ورعايتها اليوميه ،،،كثير تحسن المزاج .

8- اذا كنت مريت بعلاقه عاطفيه وفشلت أو طلاق.. ابحث باليوتيوب وقوقل عن المواضيع اللي ممكن تساعدك .لإتتخطئ هالمرحله ولا تبقى ضحية فيها، لازم تساعد نفسك وتعرف المخارج ،ولازم تعرف انو هالشي يصير مع الكل ، ومحد مات !!!!

9- حافظ على نظافة المكان اللي انت فيه - زي غرفتك-  خل كل اسبوع تنظيف كامل وكل يوم عطها 5 دقايق بس تشيل اللي بلارض , وافتح الشبابيك عشان يدخلها الهواء وتتغير اجواء الغرفة .

10- فضفضتك وسلبيتك خل لها حدود لا تنشرها كل ما نشرتها كل ما كبرت جواتك ,انا صار نظامي ممنوع اكتب اي كلام سلبي او انشره بالسوشل ميديا او للي حولي يا اقول شي كويس او اسكت لكن هذا مو معناتو كبت لا ,فرغ اللي جواتك بس بالطريقة السليمة زي التفريغ او اختيار صديق ثقه يعطيك حلول او يستمع لك فقط لكن لا تفضفض لمليون شخص هنا انت تكبر المشكله جواتك.



# القرب من الله والدعاء بالشفاء والاكثار من الاستغفار تهدي النفس#



واخيراً ما راح ينفعك الا نفسك وشجاعتك ,, او حتسلم نفسك للآخرين وللأمراض ,, والان بعد مرور سنتين بعد العلاج احب اقلكم إني سعيده ومبسوطة من نفسي وفخورة بإنجازاتي ,, اهتمامي وحبي لنفسي و لكل شي, صار عندي طاقات عاليه تساعدني إني احب الكل والكل يحبني رجعت محبوبه اكتر من اول ولي قبول لأني حبيت نفسي وقبلتها ورضيت فيها ,, حب الناس انعكاس للحب اللي جواتك لذاتك ,,والثقه اللي استرجعتها وكبرتها خلقت مني فتاة جذابة , إهتميت بصحتي وجسمي فزاد جمالي وزاد ثقتي ,, اهتميت بالوعي والثقافه فصرت إنسانه متزنه ولي حضوري وفكري الخاص .






الحياة بعد العلاج من الإكتئاب لها طعم غييييير لها ذوق جميل , تبدأ تحمد الله على نعمة العافية طول الوقت ,تضل تحمد الله على أبسط الأمور تصير أبسط الأمور تسعدك وتفرحك , تستشعر جمال كل شي لأن في لحظات مرت عليك كنت زي الميت تشوفها وتشوفها رمادي والأن تشوفها ملونه تستشعر جماااااال كل لحظة وما تفرط بأي وقت جميل وما تبخل على أي أحد بأنك تسعده أو تفرحه أو تحتويه .

ممتنة لكل شخص ساعدني بفترة الإكتئاب أو ساعدني وشجعني أعمل هالمدونة ,,



ب قلمي : أسمى الشهري


كتب انصح فيها :

1-المرونة العاطفية . الطبيب:ديفيد فيسكوت .

2-العيش الطيب. لعبدالله الهاشمي

3- كتب ابراهيم الفقي رحمه الله جميعها، روحوا المكتبة وشوفوا ايش يناسبكم منها .






تعليقات

  1. حبيت نقلك لتجربتك مرره .. شكرا مره .. الاكتئاب صار منتشر مره .. مافي احد ما مر فيه .. بس سؤالي لك..صلاح الراشد كان له دور في علاجك؟ شفتك حاطه ال snowflake في تويتر

    ردحذف
  2. أسماء المالكي ,, بخصوص صلاح الراشد جداً حيكون مفيد لأي شخص بدو يكتشف ذاته ,, لكن فترة اكتئابي قبل سنتين ما كنت اسمع له او اتابعه للأمانه . وشكرا لمرورك

    ردحذف
  3. السلام عليكم اسماء
    وانا اقرأ هذي التدوينة كأني اقرأ نفسي، خصوصًا في جزئية الاهتمام والضحية، للأسف انا صنعت عدو لنفسي من نفسي وبدأت اقاتله، حياتي صايرة سوداء وأغلب نواحي حياتي فيها مشاكل، انا متصالح نع فكرة الاكتئاب من فترة طويلة، لكن موضوع زيارة طبيب نفسي صعبة للغاية بسبب الوضع المالي لي، كل يوم تقريبا أقول ان الموت أهون من اللي حالس يصير لي، لكن بعد موضوعك أحس اني ماكنت صريح مع نفسي ولو اني كنت واقعي لكن ما كنت اتصارح مع الواقع، ششكرًا لكِ جدًا وعسى ان تكون هذه التجربة شيء جديد لحياتي

    ردحذف
  4. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  5. اوووه أسمى ذكرتيني بنجربتي... شيء قاسي فعلًا، مرهق ومتعب جدًا. كل تجربة تغير فينا شيء وتوضح لنا أشياء كثير.. سعيد بما آلت إليه تجربتك وإستعادتك التوازن في حياتك. جميل جداً ما قمت به، واجهت هذا التحدي لوحدك وخضتِ هذه التجربة العلاجية بما تملكين ...تحربة تفقد الإنسان اتزانه وتطيح به، تحدي صعب.. شكرا لمشاركتنا تجربتك وأرجو لك حياة سعيدة. تحياتي..

    ردحذف
  6. تعافيت من الاكتئاب في الشهر ما قبل الماضي..
    ولقد تمّ على معاناتي معه سنة.. (كان تطوره الخطير معي منذ شعبان 1437هـ)
    # بدايته كانت كابوس بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، والناس اللي مروا بضيقة صدر.. وخمول أسبوع.. وكآبة عصرية (وقت العصر).. ويتخيلون أنهم سيتصورون قبح هالمرض.. سيفشلون في تخيله.. ما مر علي في حياتي (وقد صار علي حادثين.. وأجريت 3 عمليات مؤلمة) أقرف ولا أشنع من الاكتئاب الحاد (كما جرى تصنيفه من كذا دكتور) الذي مررت به.. شيء مخيف بشع، وشعور جديد كليًا غير مرحب فيه من كل ذرة من جسدك وروحك.
    # هي معاناة بلا سبب مباشر.. لذلك لما تصاب بها تعاني فترة من صدمة (إيش قاعد يصير لي بالضبط؟ وين طعم الحياة؟ وين السعادة؟ وين الحياة الطبيعية؟ ش السالفة؟!!!! ليش قاعد أحاول أصير طبيعي وفيه حاجة تسحبني لأسوأ المشاعر؟!!).. ويصير وضعك مثل شخص مشلول الرجلين يحاول الوقوف بيأس تام.. فتجي تلعب على نفسك إذا نهضت الصبح وتخاطبها (ما فيني إلا العافية إن شاء الله) ثم ما تكمل ساعات قاعد تتصبّر وتلعب على نفسك حتى تسقط تمامًا من إنهاك الزيف.. وتنهار تمامًا.
    # جلست شهرين ما بقي موقع في النت، ولا أرشيف صفحات ما قرأت عنه حتى كونت ثقافة لا بأس بها عن حالتي، وبعد تردد شهرين وخجل وتحايل استشرت 4 دكاترة وكلهم أجمعوا على أنني مصاب باكتئاب حاد يجب معالجته سريعًا.. وتم صرف الأدوية لي والتزمت بها 12 شهر وكانت أصعب 12 شهر في حياتي لأن كمية المجاهدة والسقوط والقيام وخطابات النفس ووو كلها قصّة بحالها..
    # وفي شهر 10 (شوال) الماضي.. بدأت أحس (وأذكرها باليوم والساعات) كيف بدت عقد نفسي تنفك واحدة تلو الأخوة، وبوابات الحياة الطبيعية تفتح بوجهي.. وكأني كنت تحت الماء لفترة طويلة ووصلت للسطح وأخذت ألتقط أنفاسي.. وما انتهى شهر شوال إلا وأنا لله الحمد في أحسن حالاتي.. وزيادة..
    # علاجي باختصار: القراءة عن الاكتئاب + مراجعة أخصائي نفسي فورًا ولو تضطر للسفر إليه وإذا مو قادر تدفع المستشفيات الحكومية موجودة + المداومة على وصفته وعلاجه + كسر الروتين في حياتك (شخصيًا كسرته بأني قررت القراءة في أسوأ تخصص كنت أكرهه ولا أعرفه ولا كنت أتصور أنني سأقرأ فيه وهو الفلسفة، والسبب أنني أردت الدخول في عالم جديد تمامًا حتى يحيا الشغف بالحياة وأنها تحوي كل ما يبهرك مجددًا، كذلك شراء بلايستيشن 4 وختم بعض الألعاب مع أني ما كنت مهتم بهالمجال، وكذلك تعلم لعبة الشطرنج بالتفصيل الممل مع أنها لم تكن في بالي يومًا، وكذلك تغيير وجباتي تمامًا، فأدخلت وجبات جديدة ما كنت أذوقها قديمًا، قائمة على البروتين كأساس مع أمور أخرى، وكذلك التعرف على جديد التطبيقات في الأيفون وتحميلها، بدل الرتابة التي استقريت عليها من 6 سنوات، وكذلك فتح ملف وورد وإنشاء مذكرات شخصية لي أكتب ما يخطر في بالي دون أن أضغط على نفسي بسالفة (لازم أنشرها) لا.. هذه المذكرات لي.. ولي وحدي فقط، وكذلك تأليف رواية بل والجرأة على طباعتها مما لم أكن أتخيل أنني سأقوم به، وكذلك تجديد مفضلة الكمبيوتر بمواقع جديدة ما كنت أتخيل وجودها في النت، ظللت سنوات وأنا أسير لمواقع محددة لا أعرف من النت إلا هي، وهذا خطأ، وكذلك محاولات متفرقة فشلت لكنها كانت محاولات ممتعة مثل تعلّم الخط وغير ذلك) كل هالأمور كسرت فيها روتين حياتي وفعلًا نجح اقتحامها في تجديد نفسيتي مع الأيام.

    ردحذف
    الردود
    1. ((تابع))
      # وكذلك من العلاج: تأمّل منافذ السلبية في حياتك، ومثلي مثلك، وجد بعض المنافذ مصدرها أصدقاء يدسون السم في العسل، كانت صدمة بلا شك، وبعد تأمل وتفكير ومقابلات معهم وتحايل، اكتشفت أن بعضهم على نياته تمامًا، يعني يجيب العيد لا أكثر ولا أقل، وآخرون تمكنت سوء الطوية من نفوسهم لأسباب متفرقة، وكذلك انفصلت تمامًا عن أي صداقة فيها تفكير معقد كثير، مثلًا لأنّ الودّ متكلّف فيها، أو لأنها علاقة متكئة على وفاء قديم اندثر من جهة الشخص المقابل وقاعد يجامل، مع بقاء الاحترام والتقدير، ما يلزم من تركها حدوث مشكلة، وكذلك من منافذ السلبية التي اكتشفتها في نفسي القراءة في فنون كنت أحبها يومًا لكن غاب الشغف عنها فكنت ألزم نفسي بقسوة على القراءة فيها، فتركتها تمامًا، ولو لفترة، وكذلك من منافذ السلبية قلة ترتيب المكان مثل المكتبة والغرفة وطاولة الكمبيوتر ونحوها، شيء بسيط لكن تكرره يؤذي النفس، وكذلك من منافذ السلبية الاستسلام للانفعال والاستفزاز، بينما شيء من الهدوء والسكينة في وظيفتك وعلاقاتك تعالجك كثيرًا، وتعاملت مع ذلك بصعوبة في البداية لأنك تحتاج تكون متنبه ومركز حتى إذا مالت نفسك للاستفزاز أو العصبية تكون موجود ومركز فتوقفها عند حدها، هذه تحتاج مجاهدة.. وحليفها النجاح مع الصبر، وكذلك من منافذ السلبية الإكثار من الشيء حتى يصير عادة وإدمان، وهذا عادة يرتبط بالانترنت والأكل، فرتبت وضعي معها قدر الاستطاعة، مع العلم أنني ما صرت أزعل كثير إذا فشلت أحيانًا، لا بأس (أخاطب نفسي بها) حاول وإن نجحت الحمدلله وإن لم تنجح فالحمدلله، ومن منافذ السلبية متابعة السياسة، فقللت منها عن طريق متابعة بعض المواقع الإخبارية التي تهتم بنقل الخبر فقط وترك المحللين الثرثارين الذين صاروا مثل الكهّان بينما لا بأس من المناقشة حولها أشوفها ممتعة، لكن المشكلة في المحللين السوداويين.
      # ومن أهم منافذ السلبية التي تركتها بكل فخر، هي الحسابات الموجّهة، يعني مثلًا أتابع أناس يعشقون القراءة، لكن توجيهاتهم حولها كثيرة للغاية لدرجة صارت كأنها تقديم على وكالة دولية من تعقيدهم للأمور، وكذلك مثلهم من يوجّه في رياضة اللياقة وكمال الأجسام، ونصائحهم المليونية التي لا تنتهي.. عملت unfollow يمشي 200 كيلو لجميع هؤلاء الذين عقدوا الحياة.. إن أردت أن تقرأ افتح الكتاب، إن أردت أن تمارس الرياضي امش في الممشى أو رح للنادي وفيه مدرب.. وهكذا.. وفعلًا ارتحت.
      # إلغاء متابعة المشاهير الذين يستعرضون كماليات وأسفار لا أستطيع القيام بمثلها.. لا يوجد أي فائدة لمتابعة فراغهم المترف.. بل انعكاسها سلبي على النفس.
      # ومن أهمّ مصادر السلبية التي وجدتها هي الاشتراطات المثالية الصعبة التي وضعتها لنفسي منذ الصغر، فإما أكونها وإما الكآبة، وقرأت عن خفض سقف التوقعات، وكذلك التخفيف على النفس، فبدأت ألين بعض الشيء في هذا الجانب.. وهذا خفف عليّ.
      # مشكلة الناس أنهم يربطون الكآبة بالتدين، وهذا غير صحيح أو خلوني أقول: غير دقيق، الكآبة ربما تأتي الشخص المتدين.. وبسببها يقل التزامه بواجباته الدينية، جاءتني الكآبة وأنا راض عن نفسي نسبيًا في صلاتي وعلاقتي مع القرآن وحفظ لساني وبصري، ثم كان من آثارها أنني كسلت بنسبة كبيرة عن واجباتي الدينية، وهذا أثر بسيط من آثار الخمول الذي تسببه الكآبة وتدعك تهمل غالب واجباتك.
      # من أخطر آثار الاكتئاب: خبو الشغف من قلبك.. ومثل هذا الأمر يجعل محاولة كسر الروتين في حياتك لعلاج الكآبة دون علاج دوائي من متخصص مجرد مضيعة وقت لأن آثار الاكتئاب تجعل حتى محاولاتك دون وصفات وتوصيات المختصين مخيبة وباهتة.
      # ومن آثار الكآبة التي تزيد خطورتها وتغير مستقبل الإنسان للأسوأ مالم يسارع لعلاجها: انهياره دراسيًا. وهذا له تبعات خطيرة جدًا على حياة الإنسان.. أنت تتحدث عن المستقبل هنا، والشخص الكئيب يكره المذاكرة، يكره الحضور للدوام، وإذا حضر كان في عالم آخر.. باختصار: الكآبة لا تجتمع مع دراسة ناجحة ونافعة.. وهذا خطير للغاية على الشخص.. الدراسة هي المستقبل لغالب الناس.
      # ومن العلاج: إعطاء كل ذي حق حقه في العلاقات الاجتماعية، الوالدين، الأصدقاء: المبالغة فيها سلبية للنفس، وتركها سلبية أكبر.. .

      حذف
    2. استمتعت بتجربتك ونقلك للاحداث وتسلسل الأفكار وكلامك كله لامس قلبي .. حفظت تجربتك عندي عشان وقت ما احتاج لبعض التفاصيل اعيد قراءتها ,, الف شكر والله يمتعك بالصحه والعافية

      حذف
  7. قرأته، فكان أحيانا كأنه أنا
    شكرا لك من الأعماق

    ردحذف
  8. حاب اعرف دور العلاج الدوائي في حالتك . هل تنصحي فيه ؟

    ردحذف
  9. صباحك خير ي جميله
    حبيت نقل تجربتك طالعه من قلب حاب اللي حوله يستفيدون ،،
    بعطيك بعد نصيحه قرأت عنها وجربتها واكتشفت انها صحيحه سبحان الله الأكل له دورر كبيير في اتزان الشخصيه لان لو المعادن تساوت في جسم الانسان يصبح أكثر قوه وثقه ومتزن اقرأي بعلم المعادن وراح تنبهرين اخيرا عن نفسي ماانصح بالحبوب وبالذات فيتامين د دام اقدر اخذ كفايتي من الاكل واوازن معادني فاأنا ماني بحاجه للحبوب نصيحه اخيره انصح بقوووه في تحليل الشعر واتباع نظام ع اساس اي نقص ينتج من التحليل ان شاء الله أكون افدتك وشكرا��

    ردحذف
  10. أعتقد دخلت المرحلة بعد التخرج ومالقيت وظائف والمجتمع القبيح يضغط علي ما توظفتي ووخصوصاً الكل توظف ومشى حياته والوضع مأساوي ولازلت عند قناعتي المجتمع له دور في اللي يصير كل شيء يتدخلون فيه مهما سويت لازم يجلسون يشغلونك ، بس لازالت الشكوك هل فعلاً أنا إكتئاب أو لا ، لأن نفس الكلام بالضبط ماعدا في جزئيات معينة مثل المرض وغيره وهالأشياء، ، وقبل فترة بسيطة شفت فيديو وقلت فعلا ممكن يكون اكتئاب ، التردد إني في فترة تكون فتر
    رائعة جداً وبعدها ارجع انتكس فكنت استبعد ولازالت ماأعرف حقيقة الوضع بس تقريباً كل شيء مقارب
    هذا غير الانتكاس الديني له دور

    ردحذف
  11. اشكرك ع سرد تجربتك مع الاكتئاب

    انا ايضا اعاني منه بعد تعرضي لحادث سير قبل تسع سنوات ووفاة خمسة اشخاص معي ونجاتي ويا ليتني كنت معهم
    هنا بدا الاكتئاب ولم اكن اعلم ماهو كانت حياتي جميلة جدا وثقتي بنفسي عالية و طموحي لا يتوقف

    بدأت بالانعزال عن الجميع ربما لتغير يومي بعد فقدي الأشخاص الخمسة واختفائهم من حياتي لا ضحكات ولا امسيات ولا حتى جلسات بدوت وحيدا حزينا

    حقيقة . الفراق صعب وصعب جدا ، اما دور الضحية فتوجهت الى السياسة والنفاق المتداول فيها ( التطبيل ) كما نرى هذه الايام وان المجتمع جبان لا ينكر منكرا ولا يامر بمعروف وهذا عكس قيمنا وتربيتنا
    ايضا هو مجتمع ريعي قبيح نشأ على فكرة القبلية وعادات زائفه واموات يتحكمون باحياء بل بدأت بالتفكير جديا بالهجرة من بلدي

    حاولت التخلص منه مرارا وفترة العلاج كانت صعبة ولكن كما ذكرت ليست مستحيلة وحقا قل تأثيره ولكن لم يرحل

    الان بدأت اتعايش مع هذا الصديق الجشع ، لا اود رحيله بدأت احبه انه رائع جدا ويفهمني
    واكثر ما يغيضني منه الافكار السلبيه و لكن احاول حصرها كلما ظهرت
    و بمجملي فانا شخصية خلوقه وطيبه جدا واحب مساعدة الكل والكل يرغب برفقتي وذو حس كوميدي كما يخبرني زملائي وعندما اكتئب الجأ للابتعاد عنهم وعن كثرة طلباتهم التي لا اود رفضها
    اشعر براحة شديده عندما ابتعد بل اصبحت امارس الرياضه وحدي واسافر وحدي لا انتظر احد بل وصل الحال عندما اخرج مع صديق للتسلية احاول اقتصاص الوقت معه بحجة انني اريد النوم وعندما اوصله لمنزله اعود لوحدي واستلذ بالعودة
    وصلت للكمال الذاتي معه لا احتاج احدا سوا خالقي سبحانه

    اسف ع الاطاله انه صديقي القديم ولا اود التخلص منه

    بالتوفيق

    ردحذف
  12. صار لي نفس حالتك واكثر والمجتمع لا زال يحبط بكلامهم انو ضعف دين انا مريضه ولا ازال مريضه .

    ردحذف
  13. صار لي نفس حالتك واكثر والمجتمع لا زال يحبط بكلامهم انو ضعف دين انا مريضه ولا ازال مريضه .

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تجاوزنا الإكتئاب ,,,

كتاب " السماح بالرحيل "