قواعد العشق الأربعون

قواعد العشق الأربعون
أشعر بكل كتاب أقوم بقرائته أنه جزء من قلبي ,, لا أعلم سبب حبي للقراءة رغم قرائاتي البسيطة حيث أنني لم أتجاوز بضع سنين في بحر القراءة لكنها ملكت قلبي ,,,
كتاب قواعد العشق الأربعون جذبني إسمهُ وجذبني العديد من الأراء حوله خصوصاً رائي (خدوج) صديقتي العزيزة حيث سافرت إلى مصر وأحضرت لي نسخة منه وأهدتني إياه ,,,
ظننت الكتاب يحكي قصص العشق بين الرجل والمراءة لكن صديقتي أخبرتني  أنه يتحدث عن عشق روحاني سامي ,, عن روحانية عاليه تفوق الحدود ,,
بدأت بقرائته مع بداية شهر رمضان في أيام متفاوتة لإنشغالي ,, الكتاب عبارة عن رواية صوفية, تدور أحداثها في عصرين مختلفين :
 - عصر الرومي والتبريزي بداية من عام 1242 الى عام 1252  .
- وقصة " إيلا " عام 2008 الى 2009 .

الرواية ك قصة لم تشدني  بشكل كبير وإنجذابي لأحداثها يعتريه القليل من البرود  , كنت أبحث عن تشويق وإثارة في كل صفحة جديدة أكون في إنتظار شي يفاجئني لكن لم يحدث , هذه من الناحية الروائية .
لكن من الناحية الروحية فهناك الكثير الكثير الكثير  من العبارات والكلمات الروحية الملهمة التي أسرت قلبي وجعلتني أتأملها لفترة وأسرح بها .
إذا كنت محب للتعمق بالكلمات فهذا كتاب جيد ,, أما أن كنت تبحث عن قصة مشوقة فهو لا يناسبك

هناك نقد أخر حيث شعرت من وصف الراوي وأي شخص سوف يقرأ الرواية وكأن بين الرومي والتبريزي علاقة غير سليمة أخلاقياً حيث افتقد الراوي او المترجم توضيح العلاقة الروحية بمصطلحات ووصف أكثر دقة للروحانية الصوفية التي هي السبب الرئيسي في علاقتهم وليس الغموض الذي يجعل القارئ في محل شك وإستفهامات مبهمه فوق راسه عن كيفية هذه العلاقة ومدى طهارتها !.

أخيراً يحتوي على أربعين قاعدة من قواعد العشق الصوفية لامست روحي المحبة ,,,,,,,,

بس بشكل عام حبيت الرواية تقيمي لها 7 من 10 ,,


أترككم مع صورة للغلاف وبعض الإقتباسات ,,









تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الإكتئاب ,, يا أنا ,,, يا أنت

تجاوزنا الإكتئاب ,,,

كتاب " السماح بالرحيل "